رياضة

إتحاد الكرة بودمدني قمة النجاح في الفشل.. وسقطة جديدة

كل هذا اثبت تمام الفشل الزريع لهذا الاتحاد

مدني:مدني نيوز

أحمد خنشلول

 

تواصلت سقطات اتحاد الكرة بودمدني في مباراة امس الأول المقررة بدوري الدرجة الأولي والتي جمعت بين حنتوب والتحدى وتأخر انطلاقتها لأكثر من 70 دقيقة من زمنها المقرر بسبب انقطاع التيار الكهربائي وسعي رئيس لجنة المسابقات يوسف الشيخ وهرول مسرعا من أجل تدارك الموقف ليداري سوأة هذا الاتحاد الذي جعل كل اهتمامه بالمعركة الانتخابية واهمل صميم عمله المنوط به.
وبعد إجتهاد استدان مبلغ شراء الجازولين من احد الاداريين بفريق حنتوب الذي دفع مبلغ ثلاثون الف جنيه من أجل أن تلعب المباراة
ومن ثم انطلقت المباراة لتتوقف مرة أخرى في الدقيقة 74 نسبة لنفاذ الوقود ليتم تأجيل المباراة لتستكمل في اليوم التالي الاحد الثالثة عصرا ليعود الفريقان عصرا وكل هذا زيادة تكاليف للأندية التي ستأتي يوم غدا للعب ربع ساعة وتعود وهي تكلفة مباراة بالكامل من ترحيل وخلافه
وفي وقت جأرت فيه أندية الدوري واشتكت لطوب الأرض من ضعف دعم اتحاد الكرة، الذي ظل يفرض الاتاوات على الأندية بمختلف السبل من أجل تسير النشاط ففرض رسوم لانتخاب مجالس ادارات الاندية ومبلغ كبير لانتساب أندية الدرجة الرابعة ومن الأشياء الطريفة تقدمت جهة ما لتقديم جوائز لنجومية مباريات دوري الدرجة الأولي ففرض عليها الإتحاد رسوم تقدر بخمسة الف في كل مباراة لتذهب هذه الجهة من غير عودة وتضيع الجوائز التي كانت ستضيف حافز للاعبين تم حرمانهم منهم بسبب عدم وجود رؤية للتطوير والمواكبة والغريب في الأمر بأنهم ينادون بالتطوير في برنامجهم الانتخابي لدورة جديدة فهل هذه العقلية ستطور الكرة بودمدني ام ستزيدها سوء.

كل هذا اثبت تمام الفشل الزريع لهذا الاتحاد الذي لا يستطيع تنظيم دورة تنشيطية و لا يملك الحد الأدنى من مقوماتها وهو أمر طبيعي يعكس النظرة الضعيفة وسوء التخطيط، وغياب الكفاءات الإدارية، لاتحاد
الكرة الحالي الذي أدمن الفشل وقدم تجربة إدارية تعد الأسوأ على الإطلاق، بالنظر لما يحدث في الاتحاد من مهازل ترقى لمرحلة الكوارث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى