حول العالم

انطلاق الحلقة نقاشية ” تعليم الفتيات في العالم الإسلامي”

منظمة المراة

القاهرة:الخرطوم:مدني نيوز

انطلقت منذ قليل فعاليات الحلقة النقاشية ” تعليم الفتيات في العالم الإسلامي” والتي ينظمها المركز المصري لحقوق المرأة بالتعاون مع مؤسسة مالالا لتعليم الفتيات تزامنا مع حملة الـ 16 يوماً من النشاط لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي لهذا العام وذلك من خلال إطلاق حملة اقرئي.

حيث تُعاني الفتيات في العالم الإسلامي من تراجع قيمة التعليم، خاصة في الدول الإسلامية التي تعاني من الصعود السياسي للجماعات المتطرفة دينياً؛ وتم عرض فيلم تسجيلي في افتتاح الحلقة النقاشية حول أهمية التعليم ولقاءات مع علماء الأزهر وطالبات في مراحل مختلفة بالتعليم المصري وآرائهم حول أهمية تعليم الفتيات. http://ecwronlne.org/?p=9693&lang=ar

 

وأكدت نهاد أبو القمصان رئيسة المركز المصري في كلمتها أن الحوار يهدف إلى الوصول إلى سياسات وإجراءات تحد من تسرب الفتيات من التعليم، كما يهدف إلى نشر الخطاب الديني الصحيح الذي يدعم تعليم الفتيات مما يعود بالفائدة على الفتيات، ويساهم في دعم التنمية واقتصاد الدول حيث يزيد التعليم من فرص حصول الفتيات على وظيفة بأجر أعلى مما يساهم في زيادة دخل الأسرة وينعكس إيجابياً على مستوى معيشة الأفراد ويساهم في اقتصاد البلاد ويزيد من مشاركة المرأة في المجال العام والحياة السياسة وصناعة القرار.

 

وأكدت رنا الحجيري مسؤولة الشرق الأوسط لمنظمة مالالا أنه آن الأوان لتصحيح مفاهيم الدين الإسلامي في بعض البلدان التي تمنع تعليم الفتيات ووضع وثيقة دولية وفتح مجالات للنقاش حول الحق في التنمية والحق في الحياة ومنها الحق في التعليم.

وأضافت رنا الحجيري أن هناك نموذج مُلهم وهو الفتاة الأفغانية “مالالا” وهناك شراكة مع منظمة التعاون الإسلامي والأزهر الشريف ممثل بمركز الدراسات ويجب أن نرفع شعار “كفا” ومطالبتنا بوقف ما يحدث في أفغانستان من اضطهاد ضد الفتيات مقدمة الشكر للأزهر الشريف لدراسته حول حق الفتاة المصرية والعربية في التعليم.

 

وأكدت الدكتورة فادية كيوان رئيسة منظمة المرأة العربية أننا نأمل أن تصبح مجتمعاتنا مجتمعات أكثر إنسانية هناك بُعدين هامين جدا أن نكون على وعي بما نقوم به مع المرأة العربية وهناك جهات معلومة لا يهدأون في إشعال الفتن والاساءة للعالم العربي وتشوية الدين الإسلامي الحنيف ومحاولتنا اليوم أن نُصحح الصورة الإسلامية للدين الإسلامي الذي منع وأد البنات ونقل العالم من الجاهلية وأقر الذمة المالية للمرأة وهو الدين الوحيد الذي أقر بمبدأ لا إكراه في الدين ويقر بمبدأ حرية الضمير وهو أهم من الحرية الدينية فيجب أن نعمل جميعا من أجل أعضاء قيمة الإنسان العربي والإسلامي ومنهم المرأة ووقف شيطنة الدين الإسلامي عالميا

وأضافت كيوان يجب أن نفكر في كيفية رفع العنف عن المرأة والتفاهم بالمدرسة ووقف تزويج القاصرات ووقف العنف ضدهم لتنشأ نشأة صحيحة واليوم هناك وعي عربي ولكن نحتاج العمل على عدة مستويات للنهوض بالمرأة.

 

وأكدت الدكتورة نسرين البغدادي ممثلة المجلس القومي للمرأة أنه في إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق المرأة والتي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي والتي تعتبر الأولي عربيا ونحتفل هذا العام تحت شعار “كوني لمحاربة الختان” .. وهناك العديد من المبادرات التي أطلقها المجلس القومي للمرأة ومنهم مبادرتي “نورا” والتي تستهدف تشجيع تعليم الفتيات في الريف المصري ومبادرة “دوي” بصوتك وتهدف لسماع صوت الفتيات وحل مشكلتهن والاستثمار في الفتاة المصرية، ومن الجدير بالذكر أن المبادرتين تحت إشراف حرم السيد الرئيس انتصار السيسي واليوم تعيش الفتاة المصرية أزهي عصورها واهتمام الدولة المصرية بالنهوض بالمرأة

 

تتناول حلقة النقاش دراستين اصدرهما المركز المصري لحقوق المرأة عن واقع تعليم الفتيات في العالم الإسلامي، وقام بمراجعتهما خمسة من كبار علماء الأزهر الشريف.

 

حملة تعليمي -حقي

المركز المصري لحقوق المرأة

مؤسسة مالالا لتعليم الفتيات

#حكايات_نهاد

#نهادأبوالقمصان

#اقرئي

#التعليم_فرض_في_الإسلام

#تعليم_الفتيات_واجب_ديني

#تعليمي_حقي

#16يوم

 

The launch of the panel discussion “Girls’ Education in the Islamic World”

 

The activities of the panel discussion “Girls’ Education in the Islamic World”, organized by the Egyptian Center for Women’s Rights in cooperation with the Malala Fund, have just started, in synchronization with the 16 days of activism against gender-based violence for this year, by launching the ‘Read’ campaign.

Girls in the Islamic world suffer from the decline in the value of education, where this deterioration is exceptionally felt in those Islamic countries that witnessed the political rise of religiously extremist groups. The opening of the panel discussion began with the show of a short documentary on the importance of education and where meetings with Al-Azhar scholars and female students in different stages of Egyptian education were displayed, alongside their views on the importance of educating girls. http://ecwronline.org/?p=9687

 

Nehad Abulkomsan, ECWR’s chairwoman, emphasized in her speech that the dialogue aims at reaching policies and procedures to contrast girls’ dropout from school, and also aims at spreading a correct religious discourse that supports girls’ education, which would not only benefit girls, but also contributes to supporting the human and economic development of those countries that are willing to invest in education. The benefits to be yielded are numerous, spanning from higher-paid jobs for girls and young women, which contributes to increasing the family’s income, to improved standards of living for individuals, to contributing to the country’s economy, and increasing women’s participation in the public sphere, political life, and decision-making.

Rana El-Houjerie, Middle East country representative of the Malala Fund, confirmed that the time has come to correct the concepts of the Islamic religion in some countries that prevent girls’ education, to draft an international document, and to open areas for discussion about the right to development and the right to life, including the right to education.

Rana Al-Hujairi presented, on this account, the inspiring model and figure of the Afghan girl “Malala”, and introduced the audience to the presence of a partnership with the Organization of Islamic Cooperation and Al-Azhar Al-Sharif represented by the Center for Studies. In this context, it is necessary to raise the slogan “Enough” and to demand to stop what is happening in Afghanistan in terms of persecution against girls. Thus, we extend our thanks to Al-Azhar Al-Sharif for its study on the right of Egyptian and Arab girls to education.

Dr. Fadia Kiwan, President of the Arab Women Organization, confirmed that we hope that our societies will become more humane. There are two very important dimensions, on the condition of Arab women, and there are well-known parties who do not hesitate in igniting strife and insulting the Arab world by distorting the true precepts of the Islamic religion. Our attempt today is to correct the this image of Islam, a religious Islam that forbade the infanticide of girls and moved the world from ignorance and approved the financial responsibility of women and furthermore represents the only religion that recognized the principle of no coercion and the principle of freedom of conscience which is more important than religious freedom. Thus, we must all work for the values of the Arab and Islamic human being, including women and stop the demonization of the Islamic religion worldwide.

Kiwan added that we need to think about how to end violence against women, establish understanding in schools, stop the marriage of minors, and stop violence against them in order to create a healthy upbringing. Today, there is Arab awareness, but we need to work on several levels for the advancement of women.

Dr. Nisreen Al-Baghdadi, representative of the National Council for Women, confirmed that in launching the national strategy for women’s rights launched by President Abdel Fattah El-Sisi, which is considered the first in the Arab world, we celebrate this year under the slogan “To Be to fight FGM”. There are many initiatives launched by the National Council for Women, including the two “Noura” initiatives which aim at encouraging the education of girls in rural Egypt, and the “Rise Your Voice” initiative, which aims at listening to the girls’ voice, solving their problems, and investing on the Egyptian girls.

The panel discussion presents two studies issued by the Egyptian Center for Women’s Rights in cooperation with the Malala Fund on the reality of girls’ education in the Islamic world, and they were reviewed by five senior scholars of Al-Azhar Al-Sharif.

#Read

#my_right_education

#teaching_girls_is_a_religious_duty

#education_is_imposed_in_islam

#16Days

 

Malala FundNehad Abo El KomsanHekayat Nehad – حكايات نهاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى