منوعات

صرخة وطن

خربشات على جدار الواقع 5

الرياض:الخرطوم:مدني نيوز

تيسير محمد عوض

حب الوطن من الامور التي جبل عليها الناس،فالشعوب التي تهتم بالتوعية وغرس القيم الانسانية الجيدة ومعاني الوطنية الحقة (جلب المنفعة وتقديم الخدمات الجليلة)، وارساء قيم الحق والتعاون واحترام مكتسبات اجدادنا والاهتمام بنظافة المرافق العامة منذ الصغر ،ستحصد التطور والنماء والتقدم والازدهار وستكون في مصاف الدول المتقدمة
دولة العدالة والديمقراطية التي ننشدها..
عكس الشعوب التي تبني في نفوس صغارها الخداع والنفاق والاعتداء على حقوق الغير وممتلكات الدولة والتعصب للآراء الغير منطقية ورفع الشعارات الرنانة من غير افعال جلية، وإقصاء الاخر المختلف، مما لايدع مجال للشك ستحصد الفساد والخصومات الدامية التي تؤدي الى الانهيار والانزلاق نحو الهاوية…
ليس من حب الوطن ترويع المواطنيين ، ونهب ممتلكات الغير.
لافائدة ترجى من اهدار الوقت في النقاشات والجدال والتربص وإصدار الأحكام على الاخرين يجب ان نحاسب أنفسنا اولاً لاننا قصرنا في واجباتنا تجاه وطننا قبل ان نحاسب الغير ونطالب بحقوقنا …
الشوارع في حالة يرثى لها أليس هذا من صميم واجبنا نحو الوطن ؟؟؟
وكذلك المحافظة على مقدرات الدولة والنظام وتعزيز ثقافة انتظار دورك عند اجراء اي معاملة في المؤسسات الحكومية او الخاصة ، ونظافة الشوارع والمرافق العامة حتى يتسنى لنا ان نعكس صورة مشرفة ومشرقة بين دول العالم ونكون نموذج يحتذى به!…
وللأوطان في دم كل حر
يد سلفت ودين مستحق
اعتقد حان الأوان لشبابنا ان يوحدوا الصف ويدعموا اواصر المحبة والاخاء الصادقة بين الأفراد والمجتمعات وان ينخرطوا
في حملات التوعية وتقديم الخدمات والعمل التطوعي للنهوض بسوداننا الحبيب وبذلك تقوى شوكتنا ،بسواعدهم يبنون الوطن…
وحل المشكلات التي تعترض الوطن والمجتمعات ،والتحديات التي تجابهنا تحتاج الى نمط اخر من الحلول وهوالتفكير خارج الصندوق وهو العطاء بالتفكير الإيجابي والنظر للامور بمنظار ابتكاري إبداعي لاستغلال الخيرات التي حبانا الله وخصنا بها دون سائر البلدان والشعوب الاخرى ،والاستفادة من الموارد المهدرة وتدوير عجلة الإنتاج بعمالة وطنية مية المية ،نحن قادرون ان ننهض بالوطن فقط نحتاج الى عزيمة وارادة قوية وننفض غبار اليأس ،الإحباط ،والكسل ونسعى للإنجاز بدل البحث وانتظار شخص ينقذنا …
وبالتاكيد اذا عقدنا العزم سنحظى بمشاركة ودعم المواطنين الشرفاء…
لابد من تكثيف الجهود،وبناء منظومة العمل الجماعي ،المبادرة بحملات النظافة ، تشذيب الأشجار في الطرقات ، الاهتمام بالحدائق في الاحياء السكنية وأماكن ترفيه للأسر والاطفال ،والإسهام في تحسين جودة الحياة والبيئة والتصرف في النفايات، طلاء الجدران ،مساعدة كبار السن في دور المسنين ، العمل على الحد من ظاهرة اطفال الشوارع ومحاربة العادات الضارة ومساعدة المحتاجين …
المحافظة على الامن والاستقرار  بعدم التخريب في الممتلكات العامة واثارة الفوضى، والالتفاف حول الوطن الجريح كل منا حسب الإمكانات المتاحة له ،لا ننتظر من الغير ان يقوموا بهذه الاشياء نحن أولى بذلك الحكومات زائلة لامحالة ويبقى الوطن …

اللهم اصلح حال البلاد والعباد وقيض لنا مخرج مؤتمن

……..حلمان ……
حلمان بي وطن واعد
…مسكون طيب وحنيه
معطون في شذي الإلفه
…..معطر بي صفا النيه
مواطن بي فهم عالي
…..مليان قيمه وطنيه
يشيلا بلادو في الاعماق
تكون بي روحو محميه
معلم يبني للأجيال
…يزرع فيها …جديه
عشان تبني الوطن وتشيل
ثوابت امه ….فطريه
مهندس يرفع البنيان
….بي اخلاق رساليه
أمانه وفي الشرف عنوان
…يعيد امجاد بطوليه
طبيب بيعالج الأسقام
مهنه عظيمه روحيه
مزارع يحضن الشتلات
دوام بي عرقو مرويه
وطالب يحترم وطنو
تكون اهدافو ..قوميه
وصانع يجتهد يعمل
يزيد .خبرات صنايعيه
وعامل زول بسيط كادح
وهمتو ..للوطن ميه
وصحفي حصيف ومتجرد
حروفو حقيقه دغريه
وحاكم زول يحب بلدو
يحارب جور وجهويه
يخدم وطنو بي إخلاص
ويرسي عداله …أبديه
حكومه شعارها الإخلاص
تجرد خاتي …قبليه
كلمات الشاعر ودابوالمريود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى