رأي

لماذا المتعلمين واصحاب الدراسات العليا هم الاكثر فقراً في مجتمعاتنا؟

التعليم ومتلازمة الفقر

الخرطوم:مدني نيوز

بقلم:Nazar almona

في ورشة تطوير التعليم الاتعملت في جامعة الزعيم الازهري, بروف وليد محمد الامين قال المفروض نتخلص من المعتقدات والتابوهات القديمة عشان نتطور, والتابوهات او المسلمات مثلاُ ممكن تكون:, لي عشان تخش الجامعة لازم تكون عندك شهادة سودانية؟
عجبتني فكرة البروف شديد,وقلت الحمدلله اخيراُ لقيت زول بفكر خارج الصندوق, وطوالي اتحمست وقلت ليهو طيب يا بروف: شنو السبب البخلي الاكاديمي المتعلم اكثر فقراُ من الزول الترك الدارسة بالمرة؟
يعني لمن نمشي عرس, الزول البدفع في الكشف عادة بكون اخوي السايق الركشة, اخوي التاني سيد الطبلية, او سيد الهايس, لكن الاستاذ دائماُ بكون بعيد، والناس بتعذره وبتراعي لحالته, وبحلفو عليهو ما يدفع…السبب شنو في انو الفقر يكون متلازم مع التعليم,,,مع انو المنطق البسيط بقول لو انا قريت بزنس وادارة, ومشيت عملت بزنس او فتحت طبلية, المفروض اقدر اديرها بفهم اعلى من اخوى الكبرها وساب القراية وفتح الطبلية بدون دراسة, والمفروض انا كأنسان متعلم يكون عندي القدرة انجح و احقق ارباح اكتر منو.

بس للاسف بروف وليد خيب ظني في رده على واتمسك برضو بالمعتقد والمسلمات القديمة وقال لي: نحن زمان دكتور فتحي الربعة قال لينا لو عاوز قروش او عاوز تبقى غني, امشي السوق, ولو عاوز تعيش فقير تابع التعليم؟
عليكم الله يا جماعة, هل ممكن يكون تاني في امل في اصلاح التعليم…كيف التعليم يكون جاذب لو كان زول علم وشاطر زى بروف وليد بعترف بي انو التعليم هو بوابة الفقر.
ومن هنا انا بقول لي برف وليد, يا بروف خلينا نواصل تفكيرنا خارج الصندوق ونضع متلازمة جديدة تقول التعليم وصناعة المال, ودى ما دايرة قروش ولا بنية تحتية,,دى بس عاوزة قناعات جديدة ووضع سياسات مفيدة.
طيب قول كيف عشان افكر معاك بصوت عالي..

و اول سياسة هى انو نتبنى التعليم المبني على المهارات (Competency Based Learning ),

يعني الطالب المفروض بنهاية الفصل الدارسي يكون امتلك مهارة عملية والمهارة دى يقدر من خلالها يشتغل ويجيب قروش.
يعني مثلاُ خلينا ناخد مثال طلاب الحاسوب,,,

في الفصل الدراسي الاول نركز في انهم يتعلموا التصميم والقرافيك, وطوالي ممكن يشتغل اونلاين بعد نهاية الفصل , نجي في الفصل الدراسي التاني نخليهو يتعلم تصميم صفحات الانترنت الشخصية الثابتة الغير تفاعلية,,,ونجي للفصل الدراسي الثالث نخليه يتعلم تصميم صفحات الانترنت التفاعلية, والفصل الدراسي الرابع يتعلم تصميم تطبيقات الاندرويد وهكذا دواليك.
عارف نحن لو عملنا كده مش فقط حنكون جنبنا الطالب الفقر واديناهو مهارة في يدو يكسب بيها قروش ويشتغل في مجاله ويصقل مهاراته بدل ما يمشي ويشتغل كمساري او في فرن عشان يطلع مصاريف…كده حنخلي الطالب يحب الجامعة والدراسة ويكون شغوف بيها عشان فعلاُ حيتعلم تعليم حقيقى ويحسن دخله ويحس انو قرايته عندها فائدة.
الحاجات دى صعب تتحقق لسبب واحد كبير…والسبب دا انو فاقد الشئ لا يعطييه, وللاسف كل الاساتذة والدكاترة عبارة عن اكاديمين وما ليهم في العملي والتطبيق, بالتالي الانسان عدو ما يجهل وبالتالي حتكون في صعوبة انك تلقى استاذ مؤهل واشتغل قبل كده في السوق وقادر يجمع بين العملي والنظرى.
وهنا الحل يكمن في انو نحفذ الاستاذ عشان يتعلم, ولازم نبتكر اداة تقييم جديدة للاستاذ غير النشر العلمي, في انو نسأل الاستاذ عن عدد الاستشارات المفيدة القدمها للشركات الخاصة, وطبعاُ عشان تقدم استشارة وكمان بقروش, لازم انت تكون دخلت عالم الشركات الخاصة وعرفت احتياجاتهم وطورت نفسك بناءُ على الاحتياج دا, وهنا انا بتذكر في ماجستير ادارة الاعمال اكتر استاذ كان ممتع وشاطر كان اسمو استاذ يوسف بخيت من جامعة السودان, الدكتور دا شغال في اكبر شركة مراجعة, وبالتالي والله كان علم وعمل, ولحدى يوم الليلة نحن مدينين ليه بفضل كبير.
وزي دكتور يوسف دا المفروض طوالي يترقى ويتحفذ عشان قدر بعلمه الاكاديمي يخدم القطاع الخاص, ودى تبقى طريقة جديدة للتقيم.

لو عملنا كدا حنساهم في خفض الفقر, وتحسين اداء الاساتذة ورفع جودة التعليم.
#التعليم_المبني_على_المهارات
#تقييم_الاستاذ_بعدد_الاستشارات_للشركات_الخاصة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى