أخبار محلية

والي النيل الابيض والشيخ الفاتح يفتتحان مسجد بمحلية القطينة

بود شلعي

النيل الابيض:مدني نيوز

افتتح الاستاذ عمر الخليفه عبدالله والي ولاية النيل الأبيض المكلف والشيخ الفاتح الشيخ عبدالرحيم البرعي ظهر اليوم مسجد منطقة ودشلعي بمحلية القطينة والذي تم تشييده بالدعم الذاتي علي نفقة أبناء المنطقة بتكلفة كليه تقدر باكثر من خمسة عشر مليون جنيه وذلك بحضور الأستاذ ماهر بشير المدير التنفيذي لمحلية القطينه ولفيف من قيادات المنطقة ورجالات الطرق الصوفية

وخلال مخاطبته فعاليات التدشين أكد والي النيل الأبيض المكلف اهتمام حكومته بتوفير الخدمات الضرورية في المياه والتعليم والصحة والعمل بجد واجتهاد لمعالجة قضايا المواطنين الضرورية مجددا التزامه بانفاذ متطلبات المنطقة والمتمثلة في تغطية العجز في كادر المعلمين وتأهيل الردمية الرابطة منطقة ودشلعي بالطريق القومي والتوجيه بإكمال العمل في محطة المياه وتأهيل عدد من المدارس بالمنطقة وذلك بالتنسيق مع محلية القطينه

فيما دعا الشيخ الفاتح الشيخ عبدالرحيم البرعي في خطبة الجمعة بالمسجد المصلين للتمسك بحبل الله المتين والتقوي وذكر الله والوحدة والتعاضد والاجتهاد علي فعل الخير لتعمير مساجد الله موضحا ان الرسالة المحمدية جاءت رحمة للعالمين معضددا علي ضرورة أداء الصلاة في ميقاتها والحفاظ علي بيوت الله والاهتمام بها ورعايتها ودعا الشيخ الفاتح الشيخ البرعي لحكومة الولايه بالتوفيق والسداد لخدمة قضايا المواطنين والحفاظ علي أمن البلاد والعباد

من جانبه أعلن الاستاذ ماهر بشير المدير التنفيذي لمحلية القطينة عن جاهزية المحلية لتكملة الخدمات بالمنطقه والموافقة علي أنشأ المجمع التجاري علي الطريق القومي لخدمة المنطقه والتبرع بعدد الف طوبه بلك لتكملة تسوير مدارس المنطقه والمساهمة في إعادة تأهيل الردمية واعتماد سوق أسبوعي بالمنطقة من ضمن أسواق المحليه

وفي السياق ذاته اشاد المهندس جعفر حسين صالح رئيس اللجنة العليا للتنمية والخدمات بمنطقة ودشلعي بجهود ابناء المنطقة في تشييد هذا المسجد بالدعم الذاتي مستعرضا متطلبات انسان ودشلعي في الخدمات الضرورية في المياه والتعليم والطرق فيما اوضح الاستاذ يوسف ضرار اسماعيل عضو اللجنة العليا للتنمية والخدمات بمدينة ودشلعي ان العمل في هذا المسجد بداء في العام الفين وثمانية عشر واكتمل في العام الفين وواحد وعشرين علي ثلاثه مراحل بجهد ذاتي من أبناء المنطقه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى