منوعات

ولمطار قطر الدولي ملاحظات..بقلم عواطف عبداللطيف

الدوحة:الخرطوم:مدني نيوز

بقلم عواطف عبداللطيف -قطر
عدت الإسبوع الماضي لمقر اقامتي بقطر عبر مطار الدوحة الدولي الباهي وبواباته الحديثة لم تستغرق اجراءات الدخول واستلام العفش دقائق معدودة ولعل الفحص الالكتروني المستحدث بجانب الكادر البشري كان الفارق الحقيقي والنقلة النوعية حيث يدخل القادم لكبينة زجاجية شفافه فاذا كاميرا الكترونية تلتقط بصمة العين وتفتح الكبينة مباشرة ليدلف القادم خروجا لاستلام اغراضه من سير العفش ..
هذه التكنولوجيا المستحدثه سهلت واختصرت الوقت والاجراءات والتدقيق اليدوي للجوازات واربكت بالمقابل كثير من القادمين البسطاء واللذين ربما لم يسافروا من قبل حيث لاحظت ترددهم لدخول الكبائن التي تفتح آليًا وفي وقت كان غالبية الاتيام المساعدة لا يجيدون غير اللغة الانجليزية .. فماذا للغد ورهطا من أجناس العالم ولغاتهم ولهجاتهم تتسابق ارجلهم لدخول الدوحة للاستمتاع بفعاليات كاس العالم ..
ليت الجهات المسؤولة تسارع بتخطيط رسومات توضيحية واسهم علي ارضيات المسارات ” أرجل ” او ما شابهها تكون دليل لخروج القادمين وانهاء اجراءاتهم وفق التراتبية مع ضرورة تنوع لغات العاملين موظفين او متطوعين ببوابات الدخول حتى مراحل الفحص والتدقيق لمساعدة القادمين والتسهيل لغير الناطقين باللغات العربية والانجليزية لاجتياز الفحص الالكتروني واليدوي ولمنع التكدس والملل والارتباك خاصة وان المتوقع وصول رحلات من بقاع العالم ومدنه متزامنة بعضها بعضا .. ليت القائمين بالامر يخططون علي الارضيات باسهم توضيحية وارجل بدأ من نزول القادم من بصات الطائرة ودلوفه لصالة القادمين للفحص واستلام العفش وحتى بوابة الدخول لدوحة الخير .. وحبابكم عشرة
عواطف عبداللطيف
Awatifderar1@gmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى